الرئيسية » سيارات » أخبار السيارات » بي إم دبليو تعزز الجيل السـادس من "الفئة 7" بتكنولوجيا متطــورة
بي إم دبليو تعزز الجيل السـادس من "الفئة 7" بتكنولوجيا متطــورة
المصدر :
21/06/2015 - 12:37
تمثل سيارة الجيل السادس من طرز الفئة السابعة لشركة «بي إم دبليو» الألمانية، ثورة في عالم الفخامة المعاصرة على صعيد «فئة السيدان الفاخرة الكبيرة الحجم»، من خلال سيارة تتوافر في ثلاث حزم: «بيو إكسيلينس»، «إم ـ سبورت» و«إيندفيدجيول ديزيان»، توفر كل منها تجربة قيادة فريدة. وتتسم سيارة الجيل السادس بخطوط تصميم مبتكرة، وبأحدث الابتكارات التكنولوجية، سواء على صعيد هيكلها الخارجي، أو مقصورتها الداخلية، بدءاً من تزويدها بمصابيح أمامية تعمل بتقنيات الليزر، ومصابيح ترحيبية، وفتحة سقف بانورامية، وانتهاءً بتكنولوجيا توفر للسائق والركاب مستويات غير مسبوقة من الراحة والفخامة، وكل هذا مع قدرة الصانع الألماني على الحفاظ على أعلى مستويات الحرفية.
 
ويحظى ركاب المقعد الخلفي بمزيد من المزايا الإضافية لنظام «كونيكتيد درايف» الشهير، الخاص بـ«بي إم دبليو»، من خلال الاعتماد على تقنيات نظام «تاتش كوماند» الذي يعوّل على أجهزة شركة «سامسونغ» اللوحية، في إتاحة القدرة لمستخدمي المقصورة على التحكم بأنظمة السيارة كافة، وصولاً إلى التحكم في أجهزة «تدليك» مبرمجة، وأنظمة ترفيه ومعلومات.
 
كما يحظى قائد المركبة بخواص مماثلة على صعيد أحدث المبتكرات التكنولوجية، ومنها إضافة ميزة «غيستشير كونترول» إلى نظام «كونيكتيد درايف» التي تتيح للسائق التحكم في مستوى الصوت «عن بعد» بمجرد تحريك يده يميناً أو يساراً.
 
وتتوافر سيارة الجيل السادس بفئتيها ذات قاعدة العجلات القصيرة أو الطويلة، بخيارين من المحركات، يبدأ مع محرك «740 إي إل» المكون من ست أسطوانات بسعة 3.6 لترات، وصولاً إلى طراز النخبة «750 إي إل إي إكس دريف» الذي يتضمن محركاً بثماني أسطوانات وقوة 450 حصاناً.
 
ويدعم الأداء المتميز، لكلا الخيارين، تقنية «بي إم دبليو إيفينشنسي دياناميكس» التي تشمل مزايا خفة الوزن، من خلال الاعتماد على مكونات «فايبر كاربون»، ليحقق خفضاً في وزنها الإجمالي بنحو 130 كيلوغراماً مقارنة بسيارة الجيل السابق.
اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
تنويه :تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط .