الرئيسية » اخبار » علوم » مكتشفة مرض الإيدز: العلاج ما زال مستحيلاً
مكتشفة مرض الإيدز: العلاج ما زال مستحيلاً
المصدر :
26/07/2015 - 10:39
قالت الباحثة فرانسواز بارى سينوسى التى شاركت فى اكتشاف فيروس الإيدز منذ 3 عقود، والحائزة على جائزة نوبل، إن هناك تراجعاً عالمياً فى الاهتمام بالمرض مقارنة بالعقود الماضية، ما أدى إلى تراجع الوعى وزيادة انتشار المرض فى بعض الأماكن، مضيفة "لا يوجد علاج فعال للإيدز إلى يومنا هذا، والعلاج ما زال مستحيلاً".
وأضافت فرانسواز بارى سينوسى، فى مقابلة مع "CNN"، إن سبب السمعة السلبية المرتبطة بمرض الإيدز، ترجع إلى اكتشاف فيروس الإيدز للمرة الأولى فى مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية فى 1983 بين الأشخاص مثليى الجنس، ما أدى إلى انتشار الاعتقاد السائد إلى يومنا هذا، بأنه مرض مرتبط بالمثلية الجنسية أو تعاطى المخدرات عن طريق الحقن، لكن بحسب سينوسى، وجد العلماء بعدها بسنتين أن المرض منتشر بشكل كبير فى أفريقيا بين الأشخاص الذين ليس لديهم ميول مثلية جنسية، كما هو الحال فى غالبية دول العالم، ما جعل ربطه بالمثلية حكماً خاطئاً.
وحثت سينوسى على عودة حملات التوعية عن المرض بنفس زخم الماضى، مضيفة أن "الحملات يجب أن تأخذ فى عين الاعتبار أن العلاج يستمر طوال الحياة، وهناك نسبة منه تسبب تعقيدات وهناك أمراض أخرى مرتبطة بالآيدز قد تصيب المريض"، مثل السرطان أو أمراض الشيخوخة.
 
 
 
اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
تنويه :تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط .